19.02.2014 15:52 نشر منذ: 6سنة
أخبار و دلالات, مواضيع ساخنة
المرصد الشيعي
923

التطبيع مع الكيان الصهيوني ...هوالهدف

معلوم أن عملية التطبيع مع الكيان الصهيوني بل تركيع العرب لسيادة هذا الكيان اللقيط يأتي في مقدمة الاستراتيجية الأمريكية في الشرق الأوسط والتي كانت فيها الانظمة الخليجية قطر والسعودية بشكل خاص الاكثر فاعلية ونشاطا خلال العقود الماضية وكانت عملية تغيير بوصلة العدو نحو ايران الاسلامية بديلا عن كيان الاحتلال الصهيوني من اساسيات عمليات التطبيع او التركيع المطروحة .في سياق الاستراتيجية ذاتها تتوجه القوى المحركة لعمليات تدمير سوريا المقاومة الى تسريع الخطى التطبيعية مع كيان الاحتلال والتسليم الخنوع لاعداء الامة و الاسلام والوطن .


الجيش الحر اسرائيل التطبيع سوريا نتانياهو

المرصد الشيعي / متابعة – أعلنت القناة السابعة في التلفزيون الإسرائيلي أن رئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو) زار الجولان السوري المحتل و تفقّد القاعدة التي يعالج فيها جرحى الجماعات المسلحة في سوريا و الذين يتم نقلهم إليها بعد التنسيق بين الاحتلال و قادة هذه الجماعات.
وقالت القناة السابعة: أن “رئيس وزراء الأسرائيلي (بنيامين نتنياهو) تفقّد أمس الثلاثاء جرحى مسلحي “المعارضة السورية”، الذين يخضعون للعلاج في قاعدة عسكرية في الجولان المحتل”.
وقال نتنياهو خلال الزيارة: “من هنا أريد أن أقول للعالم، أنه وعلى الرغم من استئناف المحادثات بين الدول الكبرى الست وايران، لم تغير طهران سياساتها الهجومية، وتواصل دعمها لنظام الرئيس (الأسد). فالأخير هو الوجه الحقيقي لايران، وعلى العالم أن لا ينسى ذلك”.
كما جال (نتنياهو) برفقة وزير الحرب (موشيه يعلون) ورئيس أركان جيش الإحتلال (بني غانتس) على المواقع الحدودية في الجولان/ واستعرض مع قائد المنطقة الشمالية (يئير غولان) من داخل نقطة مراقبة موجودة على الحدود الفلسطينية مع سوريا، الأوضاع على الجبهة فضلاً عن تقارير أمنية حول أعمال تحصين السياج الحدودي وأماكن تموضع عناصر من “الجهاد العالمي” في سوريا، بحسب ما ذكرت قناة العدو.