31.12.2014 04:12 نشر منذ: 5سنة
أفكار و آراء, مواضيع ساخنة
د.سليم الحسني
776

إعتقال البحرين

يصمت العالم باعلامه ومنظماته وشعاراته على ظلامة البحرين، يصمت أكثر على مطالبه البسيطة، ويصمت اكثر وأكثر لأن المدان هو آل خليفة، ومن غيرهم يملك الاستعداد على التفريط بالوطن والسيادة، تلك هي ميزة آل خليفة لا غير.في البحرين تنفضح المواقف، يظهر الزيف عارياً مكشوفاً، فلا حقوق انسان، ولا منظمات دولية.في البحرين شعب يواصل نهضته، تم زجه في السجن قبل أيام، لكنه سيبقى يرفض الظلم، لأنه علي السلمان.


البحرين . لالشيخ علي السلمان ال خليفة



اسمه الشيخ علي السلمان، هذا اسم رسمي مدون في شهادة الميلاد وفي جواز السفر، لكن اسمه الحقيقي هو (البحرين)، هكذا مدون في وثائق الشعب وفي سجلات ثورته السلمية المظلومة التي لا تريد إلا نظام حكم دستوري لا أكثر.
صورته معروفة للجميع، وجه أسمر بملامح التسامح، وعمامة بيضاء بلون السلام، وقامة منتصبة تليق بمن يريد الحرية لشعبه، حرية على مقاسات قانون حقوق الإنسان بالضبط، لا يتجاوزها بحرف واحد، لا يزيد عليها كلمة واحدة.
يخطب بقلوب شعب البحرين، تمنحه أغلبيته المظلومة المضطهدة مشاعرها ليقدمها صوتاً مسموعاً الى حكومة البحرين وحكومات العالم ومنظماته الانسانية، لكنهم لا يريدون سماع الصوت، فعلى الطرف المضاد منه آل خليفة، جمعوا الظلم والقسوة والتخلف والتبعية، وصيروها سيفاً حاكماً يتوارثونه في قصورهم، ولهم مهمة واحدة، يغيرون تركيبة البلد السكانية، يستعينون بالأجانب فيستبدلون بهم أبناء البحرين، وليس في ذلك غرابة لأن أصولهم ليست من هذا البلد، إنما وفدوها لاجئين مهزومين من قطر وما حولها، فنزوا على الحكم بالسيف.
يصمت العالم باعلامه ومنظماته وشعاراته على ظلامة البحرين، يصمت أكثر على مطالبه البسيطة، ويصمت اكثر وأكثر لأن المدان هو آل خليفة، ومن غيرهم يملك الاستعداد على التفريط بالوطن والسيادة، تلك هي ميزة آل خليفة لا غير.
في البحرين تنفضح المواقف، يظهر الزيف عارياً مكشوفاً، فلا حقوق انسان، ولا منظمات دولية.
في البحرين شعب يواصل نهضته، تم زجه في السجن قبل أيام، لكنه سيبقى يرفض الظلم، لأنه علي السلمان.


التعليقات

إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المرصد الشيعي الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.

Like news · Dislike news ·  
لم يتم التصويت عليها حتى الآن.

0 تعليق