01.05.2015 18:23 نشر منذ: 5سنة
أفكار و آراء, مواضيع ساخنة
حسين الديراني
931

الامير متعب بن عبد الله يستنجد بإيران

وردنا من مصادرنا الخاصة داخل المملكةالعربية السعودية ان الامير متعب بن عبد الله ال سعود ارسل مبعوثأ الى الجمهوريةالاسلامية الايرانية مستنجداً بها كي تساهم بوضع حد لسطوة وتهور حكم الصبية الجديدالمتمثل في كلا من محمد بن سلمان ومحمد بن نايف اللذان سيطروا على الحكم فيالسعودية بإنقلاب ابيض بين عشية وضحاها بعد تراكمات من الخلافات بين العائلةالحاكمة في السعودية.


السعودية الامير متعب سلمان محمد بن سلمان محمد بن نايف عادل الجبير

الامير متعب بن عبد الله وزير الحرس الوطني
كان قد رفض إرسال قوات الحرس الوطني الى الحدود اليمنية السعودية للمشاركة او
المرابضة إستعداداً لغزو الاراضي اليمنية كما امر الملك سلمان بن عبد العزيز, وقد ظهر
الامير ولي ولي العهد محمد بن سلمان يقبل يد الامير متعب خلال تقديم التهاني والمبايعة,
هذه المجاملة جاءت تلطيفاً للخلافات المستعرة خصوصا بعد الاطاحة بالامير مقرن الذي
كان السند القوي للامير متعب, وأصبح متعب من دون مقرن كحمامة من دون أجنحة, واصبح
عليه تقديم الطاعة والالتزام بقررات ولي العهد محمد بن نايف الرجل الاقوي في هذا
المرحلة.

وكذلك إتصل وزير الخارجية المخلوع سعود
الفيصل قبل الاطاحة به بوزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف قائلاً "
إخرجونا من هذه المشكلة, الصبية أي محمد بن سلمان ومحمد بن نايف ورطونا في حرب
نعلم إننا الخاسرون بها, ونطلب منكم ان تساهموا في المساعدة على إيجاد حل لهذه
المشكلة", وبعدها قام الوزير سعود الفيصل بإدلاء تصريح تحدث به عن
"عاصفة الحزم " وفي سياق حديثه قال " فضيلة الامام الخامنئي"
, هذا الاتصال والبيان كانا من الاسباب التي أدت الى الاطاحة به وإستبداله بسفير
المملكة السعودية في واشنطن عادل الجبير, إضافة الى اسباب اخرى تتعلق بتصفية
وإستبعاد كل من كانت علاقته قوية مع الملك عبد الله وخالد التويجري الذي كان الرجل
الاقوي في المملكة في عهد عبد الله.

لم تكن امريكا بعيدة عن أجواء الانقلاب الذي
أعلن عنه الملك سلمان بتاريخ 29-4-2015 فقد فرضت رجل الاستخبارات الامريكية السفير
عادل الجبير لان يحل مكان سعود الفيصل رغم خلافاته العميقة مع المحمدين محمد بن نايف
ومحمد بن سلمان, وهناك معلومات ومؤشرات بانه لن يبقى طويلا في منصبه كوزير خارجية
طالما ان ولي العهد وولي ولي العهد غير راضيان عنه, ويمكن للوليين إقناع الادراة
الامريكية بشخصية أخرى من العائلة المالكة ويعمل لصالح وكالة الاستخبارت الامريكية
لان هذا الشيء ليس عيباً ولا نقيصة بالنسبة لحكام السعودية بل من الامور المطلوبة.

الحكم في السعودية أصبح بيد السديرين الذين
يتزعمهم الملك الحالي سلمان بن عبد العزيز بعد ان كانوا مبعدين في زمن الملك عبد
الله, وولي العهد محمد بن نايف وولي ولي العهد محمد بن سلمان, ويمكن ان نطلق عليهم
جناح الصقور او الغربان, لان الصقر يعرف بشجاعته وعنفوانه وقوته , اما الغراب يعرف
بالشؤم والظلام.

ولي العهد الحالي محمد بن نايف وصفه يوما الرئيس
سعد الحريري بانه " سفاح " خلال حديث بينه وبين المحقق الدولي الذي كان
يحقق في قضية إغتيال الرئيس رفيق الحريري وقد أثار هذا التصريح غضباً شديدا في
السعودية يومها, ورفض محمد بن نايف إستقباله إلا بعد وساطات قام به الملك عبد الله
وبندر بن سلطان, وكان سعد الحريري محقا بهذا الوصف لانه فعلا سفاحاً ويتفوق على
جمال باشا السفاح, فهو الذي يفرض القمع والارهاب على العوامية والقطيف.

فهل إرسال الامير متعب مبعوث الى ايران,
وإتصال سعود الفيصل كانا يصبان في منع السعودية من الانهيار, وتمريف انف المسؤولين
عن العدوان على اليمن في التراب كما جاء على لسان قائد الثورة الاسلامية الامام
السيد علي الخامنئي ؟.

الايام القادمة سوف تشد أكثر ضبابية في الحكم
السعودي, وسيتحول الحكم الى كرة قدم يتقاذفها احفاد مؤسس المملكة السعودية.

ومن المؤكد عالماً خالياً من حكم ينشر الفكر
الارهابي في العالم هو الافضل للسلم الاقليمي والعالمي.

حسين الديراني


التعليقات

إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المرصد الشيعي الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.

Like news · Dislike news ·  
1.0 من 5 (1 تصويت)

0 تعليق