29.04.2015 17:44 نشر منذ: 5سنة
أفكار و آراء
سليم الحسني
318

عاصفة الحكم تهز العائلة السعودية

لا مجال للتعامل مع إعادة هيكلية الحكم السعودي على أنه جاء بشكله الطبيعي، إنه معالجة عاجلة لأزمة حادة تتحرك داخل الأسرة الحاكمة..


السعودية عاصفة الحزم الحرب على اليمن ال سعود

أزمة تضخمت بشكل متسارع وأوشكت أن تتفجر علناً، فسارع جهاز الملك سلمان الى اتخاذ قرارات عاجلة تلقاها العالم بمفاجأة لافتة صبيحة يوم التاسع والعشرين من نيسان من دون مقدمات ومؤشرات تمهيدية.
في السياق الطبيعي يجب أن لا تحدث هذه التغييرات، فهناك الحرب السعودية على اليمن التي تشغل المنطقة بتطوراتها وتداعياتها الساخنة، مما يفرض أن يتأخر التعديل في المناصب القيادية التي لم يمض على تشكيلها سوى عدة اشهر، حتى تنجلي غبرة عاصفة الحزم، وتهدأ الأمور بعض الشئ في المنطقة.
ومثلما كانت العدوان على اليمن مفاجئاً ومرتجلاً، فان هذه التغييرات جاءت مفاجئة مرتبكة في إخراجها العلني، وهذا ما نلخصه بالنقاط التالية:
أولاً: جاء في قرارات الملك سلمان إعفاء ولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز بناءً على طلبه، وكذلك إعفاء وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل بناءً على طلبه. وهذا التزامن هو نقطة الخلل الأولى في التبرير السعودي.
ثانياً: بعد يوم واحد من إعلان الحكومة السعودية على اكتشاف شبكة لتنظيم داعش واعتقال اكثر من تسعين فرداً منها، حدث هذا التغيير، مما يثير الشكوك حول هذا الحدث من الأساس، وأن الإعتقال كان لأسباب أخرى ترتبط بطبيعأزمة تضخمت بشكل متسارع وأوشكت أن تتفجر علناً، فسارع جهاز الملك سلمان الى اتخاذ قرارات عاجلة تلقاها العالم بمفاجأة لافتة صبيحة يوم التاسع والعشرين من نيسان من دون مقدمات ومؤشرات تمهيدية.
في السياق الطبيعي يجب أن لا تحدث هذه التغييرات، فهناك الحرب السعودية على اليمن التي تشغل المنطقة بتطوراتها وتداعياتها الساخنة، مما يفرض أن يتأخر التعديل في المناصب القيادية التي لم يمض على تشكيلها سوى عدة اشهر، حتى تنجلي غبرة عاصفة الحزم، وتهدأ الأمور بعض الشئ في المنطقة.
ومثلما كانت العدوان على اليمن مفاجئاً ومرتجلاً، فان هذه التغييرات جاءت مفاجئة مرتبكة في إخراجها العلني، وهذا ما نلخصه بالنقاط التالية:
أولاً: جاء في قرارات الملك سلمان إعفاء ولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز بناءً على طلبه، وكذلك إعفاء وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل بناءً على طلبه. وهذا التزامن هو نقطة الخلل الأولى في التبرير السعودي.
ثانياً: بعد يوم واحد من إعلان الحكومة السعودية على اكتشاف شبكة لتنظيم داعش واعتقال اكثر من تسعين فرداً منها، حدث هذا التغيير، مما يثير الشكوك حول هذا الحدث من الأساس، وأن الإعتقال كان لأسباب أخرى ترتبط بطبيعة الصراع داخل العائلة.
ثالثا: قبل ساعات من إعلان توقف عاصفة الحزم وتحولها الى عاصفة الأمل، اصدر الملك السعودي قراراً بزج الحرس الوطني في الحرب على اليمن، وفي نفس الوقت تداولت وسائل الإعلام خبر تحركات واسعة لقطعات عسكرية في الرياض وحولها. وقد بدا الارباك واضحاً في هذه القرارات وعدم انسجامها مع إعلان السعودية بانتهاء الغارات الجوية على اليمن، ثم تلا ذلك بساعات تجدد الغارات على اليمن.
رابعاً: تنكشف هشاشة التبرير الحكومي بان التغيير في المناصب القيادية جاء نتيجة رغبة الأمير مقرن في الاستقالة، لأن القرارات شملت تغييراً واسعاً، ولم يقتصر الأمر على الأميرين مقرن وسعود الفيصل.
أغلب الظن أن وصول الأمير محمد بن نايف لولاية العهد، لن تطول، وأن عاصفة جديدة ستضرب الحكم السعودي ليصبح فيها محمد بن سلمان هو ولي العهد.ة الصراع داخل العائلة.
ثالثا: قبل ساعات من إعلان توقف عاصفة الحزم وتحولها الى عاصفة الأمل، اصدر الملك السعودي قراراً بزج الحرس الوطني في الحرب على اليمن، وفي نفس الوقت تداولت وسائل الإعلام خبر تحركات واسعة لقطعات عسكرية في الرياض وحولها. وقد بدا الارباك واضحاً في هذه القرارات وعدم انسجامها مع إعلان السعودية بانتهاء الغارات الجوية على اليمن، ثم تلا ذلك بساعات تجدد الغارات على اليمن.
رابعاً: تنكشف هشاشة التبرير الحكومي بان التغيير في المناصب القيادية جاء نتيجة رغبة الأمير مقرن في الاستقالة، لأن القرارات شملت تغييراً واسعاً، ولم يقتصر الأمر على الأميرين مقرن وسعود الفيصل.
أغلب الظن أن وصول الأمير محمد بن نايف لولاية العهد، لن تطول، وأن عاصفة جديدة ستضرب الحكم السعودي ليصبح فيها محمد بن سلمان هو ولي العهد.


التعليقات

إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المرصد الشيعي الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.

Like news · Dislike news ·  
لم يتم التصويت عليها حتى الآن.

0 تعليق