18.08.2015 04:26 نشر منذ: 4سنة
مواضيع ساخنة, أخبار و دلالات
متابعة
770

في لبنان : نيابة عن اسرائيل الاسير يحارب حزب الله باموال سعودية

كشفت صحيفة لبنانية، عن انتهاء التحقيقات مع رجل الدين اللبناني التكفيري أحمد الاسير الذي اعتقلته السلطات السبت، وأشارت الى اعترافه بتلقيه الدعم من جهاز المخابرات السعودي ضمن “لعبة عربية اقليمية” لمواجهة حزب الله.


احمد الأسير حزب الله السعودية

وقالت صحيفة الديار اللبنانية في عددها الصادر امس الاحد، إن “التحقيق القضائي ختم فجر الاحد والذي اعترف فيه الاسير بكل شيء”، مبينا ان الاسير اعترف بانه “كان مدعوماً من السعودية ومن جهاز المخابرات السعودي اضافة لشعبة المعلومات في بيروت لانشاء حركة تقف بوجه حزب الله وقام بحراكه الشعبي على هذا الاساس وقام يتسليح رجاله عبر شعبة المعلومات في الامن الداخلي”. وأوضحت الصحيفة أن الاسير “لم ينفي انه كان من ضمن لعبة اقليمية عربية لمواجهة حزب الله بتشجيع من القوات السنية ومنهم الرئيس سعد الحريري كي يقف بوجه حزب الله”. واضاف الاسير بحسب الصحيفة، “ساتابع نضالي من اجل الحفاظ على حقوق السنة في لبنان وانا ذهبت ضحية لعبة فلسطنية لبنانية قادها مندوب ابو مازن مع الاشتراك مع الاجهزة الامنية”. وذكرت الصحيفة أن الاسير ” يطالب باطلاق سراحه والعودة الى عين الحلوة فوراً والا سيدعو لمظاهرات سنية في كل لبنان لاطلاق سراحه”. واشارت الصحيفة الى أن الاسير “قد انهار وبكى عدة مرات الا انه كان ينتفض ويقول اني اريد الدفاع عن السنة في لبنان، وأن سعد الحريري تخلى عنهم، والسعودية ادارت ظهرها واخترعوا لي اشكال عبرا لكني انا وفضل شاكر استطعنا الخروج والوصول الى عين الحلوة من عبرا”. ونقلت الصحيفة عن الاسير القول “لقد كنت اتلقى من السعودية مليون ونصف شهرياً بواسطة شعبة المعلومات ثم انه تحت الضغط تم قطع المساعدة المالية عنه وقال انا قائد مجاهد لا يستطيع احد ان يحكم علي بالسجن”.



التعليقات

إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المرصد الشيعي الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.

Like news · Dislike news ·  
لم يتم التصويت عليها حتى الآن.

0 تعليق