23.01.2015 05:33 نشر منذ: 5سنة
أفكار و آراء, مواضيع ساخنة
د.علي التميمي
556

مات الملك السعودي فهل يتعض أدعياء الملوكية في العراق

في السعودية ملك سعودي سمى نفسه بخادم الحرمين الشريفين دون تحقق معنى الخدمة الفعلي وأنما أكتفى بأدعائها , وألآدعاء مرض وأي مرض , وفي السعودية عائلة مالكة ملكا عضوضا لم يعرف أصحابه أنهم غير قادرين على دفع أذى الفيروس " ضعف الطالب والمطلوب " .


الملك عبد الله ال سعود


وأذا المنية أنشبت أظفارها ... ألفيت كل تميمة لاتنفع
مات عبد الله بن عبد العزيز , والموت حق , ولا شماتة في الموت , تسلل الفيروس الى رئة الملك وهو في العقد التاسع من العمر , ولم تنفع معه غرف العناية المشددة وأجهزتها ولا أستنفار أطباء الصدر وجراحي القلب ومعهم أستشاري الطب ألآمريكي , وهكذا هو الطب عاجز عن أيقاف وطرد " السأم " الذي أخبرنا عنه رسول الله "ص" عندما قال : قراءة سبعين مرة لسورة الفاتحة تذهب كل داء بشرطها وشروطها ألآ السأم , قيل وما السأم ؟ قال "ص" :  هو الموت ؟
يقول الشاعر :-
سئمت تكاليف الحياة ومن يعش .. ثمانين عاما لا أبا لك يسأم
في السعودية ملك سعودي سمى نفسه بخادم الحرمين الشريفين دون تحقق معنى الخدمة الفعلي وأنما أكتفى بأدعائها , وألآدعاء مرض وأي مرض , وفي السعودية عائلة مالكة ملكا عضوضا لم يعرف أصحابه أنهم غير قادرين على دفع أذى الفيروس " ضعف الطالب والمطلوب " .
ولا نريد أن نتحدث عن ملوك ورؤساء العالم , فالذي فينا نحن العراقيين يكفينا ؟
في العراق اليوم عندنا : رؤساء الرئاسات الثلاث ملوك وأن لم يتوجوا
والوزراء ملوك , والنواب ملوك , وأعضاء مجالس المحافظات ملوك , والسفراء ملوك , وقادة الفرق العسكرية المهزومة في الموصل ملوك , وقادة الشرطة ملوك , بل في العراق داء الملوكية وصل الى الحواشي والحمايات فهم ملوك رغم كونه صعاليك ؟
في العراق : الطبيب منتفخ ألاوداج أكثر من ملوك التيجان والصولجان , والقاضي يرى نفسه فوق ماعلى ألآرض لآنه لايعرف حقيقة مافي السماء ؟ والضابط متغطرس وأن لم يحقق أمنا ولم يحمي عرضا , ولم يصن سيادة للوطن ؟
في العراق رئيس الحزب مالك ومليك مصون غير مسؤول , ولذلك لم ينجز قانون ألآحزاب لآن فيه تجريد لآمتيازات رؤساء ألآحزاب وكشف لحقيقة التمويل ومصادره التي أصبحت معروفة لآصحاب الفراسة المبعدون دائما عن حضيرة ألآصلاح والتغيير المجتمعي , والمستبدلون بالوجوه الملاح وحسناوات أستوديوهات برامج الصباح ومطبخ " تمر ولبن " ويسعد صباحك ياعراق , ولقاءات الهذر والمذر التي يصطف فيها البعض كالخشب المسندة , وبعضهم تعلو صراخاتهم كما يعلو ثغاء الخراف والنعاج  , والعراق أستبدلت صباحاته بمساءات ليل داج وظلمة ليس لها أنفراج , ولولا ألآمل بأنتظار فرج السماء ووعدها لضاقت صدور , وتعسرت أمور , لكثرة  مايعمل من الفجور المعلن منه أكثر من المستور ؟
في ذكرى الموت الذي يعاجل المستقيم والمتزن والمغرور , هل لنا أن نعتبر , حتى لانصنع حسرة ونضيع عبرة ونحن وراءنا برزخ الى يوم يبعثون ؟
فهذا المليك السعودي كان أداة لآنخفاض أسعار النفط التي خلقت أزمة للعراق , وترك العوامية والقطيف وألآحساء تكتم أحزانها وتلملم جراحها , أما وزر البحرين وفلسطين واليمن والوزر ألآكبر وألآدهى وألآمر فهو وزر داعش وألآرهاب التكفيري الذي مولته وغذته وحرضته مشيخة الوهابية شريكة العائلة السعودية في الحكم .
الدكتور علي التميمي



التعليقات

إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المرصد الشيعي الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.

Like news · Dislike news ·  
لم يتم التصويت عليها حتى الآن.

0 تعليق